كيفية التعامل مع التأتأه عند الاطفال 2018 , اسباب التهتهة عند الاطفال

الموضوع في 'مشاكل تربية الاطفال - اسماء مواليد - Children' بواسطة βĂŚҚŎŢĂ, بتاريخ ‏3 يونيو 2013.

  1. βĂŚҚŎŢĂ

    βĂŚҚŎŢĂ New Member

    كيفية التعامل مع التأتأه عند الاطفال 2017 , اسباب التهتهة عند الاطفال

    كيفية التعامل مع التأتأه عند الاطفال 2017 , اسباب التهتهة عند الاطفال

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اهلا بكم اعزائى الزوار والاعضاء

    التهتهة مرض بيصيب بعض الاطفال ومبنعرفش ايه هى اسبابه ولا ازاى نقدر نتعامل معاه
    كل ده هنعرف فى موضوعنا النهارده تعالو نشوف

    photolovegirl.com1370296546751.jpg


    ما هى الـتأتأة ( التهتهة)؟
    التأتأة هي اضطراب في الانسياب الطبيعي لنظم الكلام يتصف بحدوث تكرار الأصوات والمقاطع اللفظية. او التوقفات الغير طبيعيية فى الكلام . ايضاً قد يصاحب هذا بعض التعبيرات الغير عادية فى الوجه و الجسم نتيجة للمجهود المبذول فى الكلام.
    اسباب التأتأة
    بشكل عام هناك اربع عوامل رئيسية يمكن ان تُرجع اليها التأتأة :

    • العوامل الوراثية
    من خلال الجينات (60% تقريباً من اللذين يعانون من التأتأة لديه احد افراد العائلة يعانون منها).

    • العامل العصبي الفسيولوجي
    اظهرت الدراسات العصبية ان الأشخاص اللذين يعانون من التأتأة يطورون مهارات اللغة و الكلام بشكل مختلف عن اولئك اللذين لا يعانون منها.

    • مشاكل صعوبات الكلام الأخرى
    حيث ان الطفل الذى يعانى من اي اضطرابات متعلقة الكلام قد يعاني من التأتأة.

    • العامل السيكولوجي والنفسي
    إن العامل السيكولوجي والنفسي يلعب دورًا كبيرًا التأتأة – فنجد أن وجود مشاكل نفسية وسيكولوجية عند الطفل يؤدي إلى اضطراب في الكلام واللغة ويصاحبه التأتأة.
    هذا و من الممكن ان تحدث التأتأة نتيجة اكثر من سبب مجتمعين و ربما يكون لها اسباب اخرى عند بعض الأشخاص.
    ارقام و حقائق عن التاتأة:

    • توضح الدراسات أن معدل انتشار التأتأة حوالي 68 مليون شخص يعانون منها اي 1% بالنسبة لجملة السكان
    • معدل حدوثها أكثر في الذكور عن الإناث بنسبة 1:4.
    • حوالى 5% من الأطفال قد يعانون من التأتأة لفترة 6 اشهر او اكثر و وجد ان ثلاثة ارباعهم قد تتلاشى معهم عند وصولهم لسن المدرسة و حوالى 1% منهم قد يعانى مشاكل التأتأة فيما بعد.
    بعض العلامات المبكرة بأن التأتأة عند طفلك قد تصبح مشكلة مؤرقة:

    • توتر ظاهر فى الوجه عند الكلام
    • تجنب الكلام الى الغير
    • معاناة فى نطق الكلمات
    • اطالة و مد فى الكلمات حيث يقف الطفل على الحروف لمدة طويلة
    • اعادة و تكرار الكلمات والحروف
    و الأن هل تظنين ان طفلك يعانى من الـتأتأة ؟
    حسناً اول نصيحة يجب ان تعملي بها اذا ساورك الشك ان طفلك لديه هذه المشكلة هو التوجه الى طبيب متخصص فى صعوبات النطق و الكلام . فهناك العديد من الطرق لعلاج الناجحة للتعامل مع التأتأة للكبار و الصغار
    و يجب ان تعلمي ان هناك العديد من الشخصيات الشهيرة تعانى من التأتأة و لم يمنعها هذا من النجاح فى الحياة.
    و اخيراً عليك ان تدركي ان ضغطك على الطفل لنطق الكلام بشكل صحيح قد يخلق نوعاً من الضغط عليه يؤدى الى تفاقم المشكلة و فى المقابل يجب ان تساندي طفلك باظهار المساندة و الاهتمام .

     

مشاركة هذه الصفحة